منتدىجزائري يهتم بكل شؤون الفتاةوالمراة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول
السَعاده مُختبئه بِدآخلك فأبحَثْ عنها ، أو أغرِها لتَخرُج ؛)  ♡̷’ # ومتىّ سَ يكتبَ لنا القدرّ لقاءَ فقدّ إشتقتَ كثيراً ♡ ♥️ ! الجميلات ، سَريعات المَلل !! =) “$$$ ❤️❤️ ﻳﺎﺭﺏ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﻳﻮﻡ ﺃﺑﻜﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺣﻠﻢ ﻛﺎﻥ ﺣﺪﻭﺛﻪ ﺍﺳﺘﺤﺎﻟﺔ ﻓﺤﺪﺙ ♡♡♡ :”)  "{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }بعد كل صلاة" النوم على صوت القرآن ؛ يجعلك تستيقظ على رآحة لآ تنتهي ♥ ' رَبي أسألُكَ عَاماً لآ تَزورهُ أحزَآنْ ، وَلآ أفقدُ بهِ أحبَآب ♥:) ! الانثى الكتومة ، أشد إحساسا ومشاعر ♥ آختفى يوسف ! وأصيب أبوه بالعمى ..وحين قال : { وأفوض أمري إلى الله } ..عاد له يوسف و بصره ..# فَيَا رَب إِنِّي قَدْ فوضت إليك أمري ♥ آرتاح عندما أقرأ عبارة ..{ إن الله يمهل ولآ يهمل ..} مسك بَيدِ ابِنه ذَاهباً للمَسِجد قَائِلًا : يا بُنيّ إنّ الحَياة فِيْ هَذا الاتِجاه |~♥   ♥ أَثِقُ بِكَ رَبِي وَ أَعَلمُ إِنَكْ إِذّآ حَرَمتَنِي ، حَميّتَنِي ♥ يـاربْ إن لم تُعطني مَا أُريد فَأكتُب لي الخير فِيما تُريد ♥" ! جَميلَه هَذه الآيَه ؛{ وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } ♥ إهتِمامُكَ بصلاَتك يَصنعُ فارقاً عظيماً فَي نّجاحِكَ بالحَياة [♥] رَبي إجعّل لِكل من يحب معْ مَن يحِب [نصيب] .. ♥ ! مطلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووووب مشرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأت تَحلو الحيَاة حينمَا نريد أن نُحليهَا ،كَمَا أنها تَسوء لـ مجرَد إيحَاء أنفسنا بـ أنها سيئة ،كل الأمور تَتعلق بينكَ وَ بين مَا تُريد :) ! ♥️ الأمل بالله (♥) ثقة غير قابلة للخذلان  تَدْعِي اُلْقُلوبُ بِمَا تَشْتَهي فَيُجِيبُ الله بِمَا هُوَ خَيْرٌ لهَا...~ أجمل النساء من إتخذت الحياء منهج لهًا .. ♥ "ويحكى أن الأستغفار .. جنـه" ♥ أستغفر الله العظيمـ وأتـوب اليــهـ ^^ (( رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )) ياارب ايقظني على - فرح . . لم احسب لہ حساب ♥ "~   ادارة منتديأات حواء الجزائرية تتمنى لكل روادها سنة سعيدة ومليئة بالفرح والسرور كل عام وانتم بالف خير بوقالات للحباب
كنت كي الوردة المذبالة جاء حبيبي وغير الحالة ياخويا الحب راه كواني ودواه راه شفاني نمدح في بهاها و نقول قليل... يا اهل الكلام فيدوني راني ليها...دموعي سواقي ويدان تسيل...سبايبي كي راني بعيد عليها...خاطري ما تهني و القلب عليل...جوارحي ذبالت شكون من غيرك يداويها يا لبنية انايا اهويتك ومن هواك سهري يحلالي...سكنتك في قلبي وبحبي اسقيتك وإذا غاب ضياك يتغير حالي...ايام واشهور انا عديتها ... نترجي الله هذا العام نقيمو لفراح سبع ايام و ليالي

شاطر | 
 

 مهيبة الفتاة المخطوبة عادة يطالب الشباب بالتخلي عنها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
{عيـــ الامل ــــون }
مانقدروش نستغناو عليه
مانقدروش نستغناو عليه
avatar

عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

مُساهمةموضوع: مهيبة الفتاة المخطوبة عادة يطالب الشباب بالتخلي عنها   الجمعة سبتمبر 02, 2011 9:05 am

المهيبة هي عادة يتميز بها الجزائريون في المناسبات الدينية والأعياد، وهي
عبارة عن مجموعة هدايا يقدمها أهل العريس للعروس في فترة خطوبتها،

لكن تتوقف هذه العملية بمجرد دخول العروس إلى القفص الذهبي، فهي عادة
تتوارثها الجدات والأمهات لزوجة ابنها، كما تكون فرصة للتعارف أكثر بين
العائلتين وتوطيد العلاقات معهم، وتتمثل الهدايا على العموم في مجموعة من
العطور أو الملابس الداخلية والخارجية أو الأحذية حسب الامكانيات المادية
ويعتبر ذلك جزءا من جهاز العروس.

هذه العادات لا يمكن التخلي عنها
في مجتمعنا فهي أصبحت جزءا من تراثنا المدون على صفحات تاريخ بلادنا
وثقافته، لكن هناك بعض الشباب الذين لا يكنون أهمية كبيرة لهذه التقاليد،
ويفضلون أشياء أخرى توحي لهم بالتطور والتقدم، و منهم من يفضل ادخار مصاريف
المهيبة لشراء مستلزمات البيت الزوجية فمثلا إذا كانت المهيبة قطعة من الذهب
فمن الأفضل شراء غسالة كهربائية، ومنهم من يحب أن تكون الهدايا معنوية
كالورود فقط والزيارة، أما الفئة الأخرى فيرون أن منح المهيبة هي واجب على
الشاب مهما كان ثمنها فستعتبرها الفتاة قيمة لقدومها من طرف عائلتها
الجديدة، والشاب في بعض الأحيان يطالب بالتخلي عن هذه العادة التي لا تشجع على الزواج، لأنها مصاريف لا يقدر عليها في نفس الوقت لا يستطيع منح أشياء ليس لها مستوى وقيمة، والتعجيل في العرس سبب أيضا لتوقيف المهيبة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سألنا بعض الفتيات عن هديتها في هذا العيد، فهناك من تحصلت عليها وهناك من لم تتلقاها بعد:
حنان
25 سنة مخطوبة منذ سنة وهي سعيدة كونها تتلقى مهيبتها في كل مناسبة دينية،
عيد الفطر ، عيد الأضحى، عاشوراء، والمولد النبوي الشريف، وهكذا تشعر بمدى
قيمتها من طرف عائلة خطيبها وعائلته، وقد تحصلت حنان في هذا العيد على
حقيبة يد وحذاءه، بدلة كلاسيكية من أربع قطع، عطر، مواد التجميل، وملابس
داخلية، وفي كل مرة يغيرون نوع الهدايا وهي التي تقوم باختيار وتجربة
الهدايا قبل أن يأتوا بها.

سعاد 27 سنة تزوجت منذ شهر ونصف لكن لم
تدخل كعروس بعد، ولازالت في بيت أهلها لأنها تنتظر وثائق السفر إلى زوجها
في الخارج، وفيما يخص المهيبة فقد توقفت عائلته من منحها لها بمجرد قراءة
الفاتحة والعقد عليها، وكانت في السابق تتحصل عليها سوى في العيدين الفطر
والأضحى، وكانت في كل مرة تختلف عن سابقتها، وتحصلت على خاتم من ذهب،
منشفات الحمام، 3 فساتين، عطور و شامبو وصابون، ملابس داخلية و جبتين
للمنزل.

نسيمة 23 سنة مخطوبة منذ 6 أشهر، ولا تكترث بالمهيبة أو
الهدايا التي تمنحها عائلة خطيبها، فقد اتفقت مع خطيبها ألا يمنح لها حتى
الذهب في عرسها، وتكتفي بخاتم الخطوبة و العرس، وبما أنها ستعيش في بيت
بالإيجار لها ولزوجها فقط وليس مع عائلته، فهي تفضل أن يشتري لها مستلزمات
البيت التي تسهل عليها الأعمال المنزلية وتزين عشها الزوجي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهيبة الفتاة المخطوبة عادة يطالب الشباب بالتخلي عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حواء الجزائرية  :: الجزائر بلادي :: تقاليد وعادات بلادي-
انتقل الى: